الصالحين
منتديات الصالحين ترحب بضيوفها

مَتْنُ السُّـلَّمِ المُنَوْرَق

إرسال موضوع جديد   إرسال مساهمة في موضوع

اذهب الى الأسفل

مَتْنُ السُّـلَّمِ المُنَوْرَق

مُساهمة من طرف خيرالدين في السبت أبريل 09, 2016 1:08 pm

[[color=#FF0000سْمِ اللَّهِ الرَّحْمنِ الرَّحيمِ
مَتْنُ
السُّـلَّمِ المُنَوْرَق
لِلْعَلاَّمَةِ أَبي زَيْدٍ عَبْدِ الرَّحْمنِ بنِ مُحَمَّدٍ الصَّغيرِ الأَخْضَرِيِّ[/color]

مُقَدِّمَةٌ(
1 الحَمْدُ لِلَّهِ الَّذي قَدْ أَخْرَجا***نَتائِجَ الفِكْرِ لأَرْبابِ الحِجَا
2 وَحَطَّ عَنْهُمْ مِنْ سَمَاءِ العَقْلِ*** كُلَّ حِجَابٍ مِنْ سَحابِ الجَهْلِ
3 حَتى بَدَتْ لَهُمْ شُمُوسُ المَعْرِفةْ*** رَأَوْا مُخَدَّراتِـها مُنْكَشِفَةْ
4 نَحْمَدُهُ جَلَّ عَلى الإِنْعامِ بِنِعْمَةِ*** الإِيمانِ وَالإِسْلامِ
5 مَنْ خَصَّنا بِخَيْرِ مَنْ قَدْ أَرْسَلا*** وَخَيْرِ مَنْ حَازَ المَقامَاتِ العُلَى
6 مُحَمَّدٍ سَيِّدِ كُلِّ مُقْتَــفَى*** العَرَبِيِّ الهَاشِمِيِّ المُصْطَفى
7 صَلَّى عَلَيْهِ اللَّهُ ما دامَ الحِجا***يَخُوضُ مِنْ بَحْرِ المَعاني لُجَجا
8 وآلِهِ وَصَحْبِه ذَوِي الهُدَى*** مَنْ شُبِّهُوا بَأَنْجُمٍ في الاهْتِدا
9 وَبَعْدُ فَالمَنْطِقُ لِلْجَـنَـانِ*** نِسْبَتُهُ كَالنَّحْوِ لِلِّسانِ
10 فَيَعْصِمُ الأفكارَ عَنْ غَيِّ الخَطا*** وَعَنْ دَقيقِ الفَهْمِ يَكْشِفُ الغِطَا
11 فهَاكَ مِنْ أُصُولِهِ قَواعِدا*** تَجْمَعُ مِنْ فُنُونِهِ فَوائِدا
12 سَمَّيْـتُـهُ بِالسُّلَّمِ المُنَوْرَقِ يُرْقَى*** بِهِ سَماءُ عِلْمِ المَنْطِقِ
13 وَاللَّـهَ أَرْجُو أَنْ يَكُونَ خَالِصَا** لِوَجْهِهِ الكَريمِ لَيْسَ قالِصَا
14 وَأَنْ يَكونَ نافِعاً لِلْمُبْتدي بِهِ إِلى** المُطَوَّلاتِ يَهْتدي
)فَصْلٌ في جَوازِ الاشْتِغَالِ بهِ(
15 وَالخُلْفُ في جَوازِ الاشْتِغالِ*** بِهِ عَلى ثَلاثَةٍ أَقْوالِ
16 فَابْنُ الصَّلاحِ وَالنَّواوي حَرَّما*** وَقالَ قَوْمٌ يَنْبَغي أَنْ يُعْلَما
17 وَالقَوْلَةُ المَشْهُورَةُ الصَّحِيحةْ *** جَوَازُهُ لِسالِمِ القَريحَةْ
18 مُمَارِسِ السُّنَّةِ وَالكِتابِ **لِيَهْتَدي بِهِ إِلى الصَّوابِ
)أَنْواعُ العِلْمِ الحَادِثِ(
19 إِدْراكُ مُفْرَدٍ تَصَوُّراً عُلِمْ*** وَدَرْكُ نِسْبَةٍ بِتَصْديقٍ وُسِمْ
20 وَقُدِّمَ الأَوَّلُ عِنْدَ الوَضْعِ *** لأَنَّهُ مُقَّدَّمٌ بِالطَّــبْعِ
21 وَالنَّظَريْ ما احْتاجَ لِلتَّـأَمُّلِ*** وَعَكْسُهُ هُوَ الضَّروريُّ الجَلي
22 وَما إِلى تَصَوُّرٍ بِهِ وُصِلْ*** يُدْعى بِقَوْلٍ شَارِحٍ فَـلْـتَـبْـتَـهِـلْ
23 وَمَا لِتَصْدِيقٍ بِهِ تُـوُصِّلا*** بِحُجَّةٍ يُـعْرَفُ عِنْدَ العُقَلا
)أنوَاعُ الدّلالةِ الوَضْعِيَّةِ(
24 دَلالةُ اللَّفْظِ عَلى ما وافَقَهْ*** يَدْعُونَها دَلالَةَ المُطابَقَةْ
25 وَجُزْئِــهِ تَـضَمُّناً وَما لَزِمْ*** فَهْوَ الْـتِزامٌ إِنْ بـِعَقْــلٍ الْتـَـزَمْ
)فَصْلٌ في مباحِثِ الأَلـــْفاظِ(
26 مُسْـتَـعْمَلُ الأَلْفاظِ حَيْثُ يــُـوجَدُ*** إِمَّا مُرَكَّبٌ وَإِمَّا مُفْرَدُ
27 فَأَوَّلٌ ما دَلَّ جُزْؤُهُ عَلى ***جُزُءِ مَعْناهُ بِعَكْسِ ما تلا
28 وَهْوَ عَلى قِسْمَيْنِ أَعْني المُفْرَدا ** كُـلِّـيٌّ أَوْ جُزْئِيٌّ حَيْثُ وُجـِــدا
29 فَمُفْهِمُ اشْتِراكٍ الكُـلِّيُّ*** كَـأَسَدٍ وَعَكْسُهُ الجُزْئِيُّ
30 وَأَوَّلاً لِلذَّاتِ إِنْ فيها انْدَرَجْ***فَانْسِبْهُ أَوْْ لِعارِضٍ إِذا خَرَجْ
31 وَالكُـلِّـيَّاتُ خَمْسَةٌ دُونَ انْتِقاصْ*** جِنْسٌ وَفَصْلٌ عَرَضٌ نَوْعٌ وَخاصْ
32 وَأَوَّلٌ ثَلاثَةٌ بِلا شَطَطْ *** جِنْسٌ قَريبٌ أَوْ بَعيدٌ أَوْ وَسَطْ
)فَصْلٌ في بَيانِ نِسْبَةِ الأَلْفاظِ لِلْمَعاني(
33 وَنِسْبَةُ الأَلْفاظِ لِلْمَعاني*** خَمْسَةُ أَقْسَامٍ بلا نُقْصانِ
34 تَواطُؤٌ تَشَاكُكٌ تَخَالُفُ *** وَالاشْتِراكُ عَكْسُهُ التَّرادُفُ
35 وَاللَّفْظُ إِمَّا طَلَبٌ أَوْ خَبَرُ*** وَأَوَّلٌ ثَلاثَةٌ سَتُذْكَرُ
36 أَمْرٌ مَعَ اسْتِعْلا وَعَكْسُهُ دُعا***وَفي التَّساوِي فَالْتِماسٌ وَقَعا
)فَصْلٌ في بَيانِ الكُلِّ والكُـلِّـيَّـةِ وَالجُزْءِ وَالجُزْئــِيَّةِ(
37 الكُلُّ حُكْمُنا عَلى المَجْمُوعِ***كَكُلِّ ذاكَ لَيْسَ ذا وُقُوعِ
38 وَحَيْـثُما لِكُلِّ فَرْدٍ حُكِما***فَإِنَّهُ كُـلِّـيَّـةٌ قَدْ عُلِما
39 وَالحُكْمُ لِلْبَعْضِ هُوَ الجُزْئِيَّةْ***وَالجُزْءُ مَعْرِفَتــُــُهُ جَلِيَّةْ
)فَصْلٌ في المُعَرِّفاتِ(
40 مُعَرِّفٌ إِلى ثَلاثَةٍ قُسِمْ***حَدٌّ وَرَسْمِيٌّ وَلَفْظِيٌّ عُلِمْ
41 فَالحَدُّ بِالجِنْسِ وَفَصْلٍ وَقَعا***وَالرَّسْمُ بِالجِنْسِ وَخاصَّةٍ مَعا
42 وَناقِصُ الحَدِّ بِفَصْلٍ أَوْ مَعا***جِنْسٍ بَعيدٍ لا قَريبٍ وَقَعا
43 وَناقِصُ الرَّسْمِ بِخَاصَّةٍ فَقَطْ***أَوْ مَعَ جِنْسٍ أَبْعَدْ قَدِ ارْتَبَطْ
44 وَمَا بِلَفْظِيٍّ لَدَيْهِم شُهِرا ***تــَـبْديلُ لَفْظٍ بِرَديفٍ أَشْهَرا
45 وَشَرْطُ كُلٍّ أَنْ يُرى مُطَّرداً***مُنْعَكِساً وَظاهِراً لا أَبْعَدا
46 وَلا مُساوِياً وَلا تَجَوَّزا***بِلا قَرِيْـنَةٍ بِها تَحَرَّزا
47 وَلا بِما يُدْرَى بِمَحْدُودٍ وَلا***مُشْتـــَـرِكٍ مِنَ القَرينَةِ خَلا
48 وَعِنْدَهُم مِنْ جُمْـلَـةِ المَرْدودِ***أَنْ تــَـدْخُلَ الأَحْكامُ في الحُدُودِ
49 وَلا يَــجُوزُ في الحُدُودِ ذِكْرُ أَوْ ***وَجَائِزٌ في الرَّسْمِ فَادْرِ ما رَوَوْا
)بَابٌ في القَضايا وَأَحْكامِها(
50 ما احْـتَمَلَ الصِّدْقَ لِذاتِهِ جَرى ***بـَـيْـنَـهُـمُ قَضِـيَّـةً وَخَـبَـرا
51 ثـــُـمَّ القَضَايا عِنْدَهُم قِسْمانِ ***شَرْطِيَّـةٌ حَمْلِيـَّــةٌ وَالثَّانـي
52 كُـلِّـيَّـةٌ شَخْصِيَّـةٌ وَالأَوَّلُ *** إِمَّا مُسَوَّرٌ وَإِمَّا مُهْمَلُ
53 وَالسُّورُ كُلِّيَّاً وَجُزْئِيَّاً يُرَى *** وَأَرْبَعٌ أَقْسَامُهُ حَيْثُ جَرى
54 إِمَّا بِكُلٍّ أَوْ بِبَعْضٍ أَوْ بلا *** شَيْءَ وَلَيْسَ بَعْضْ أَوْ شَبَــهٍ جَلا
55 وَكُـلُّها مُوجـِبَـةٌ وَسالـِـبَـةْ ***فَهْيَ إِذاً إِلى الثَّـمانِ آيــِبَـةْ
56 وَإِنْ عَلى التَّعْليقِ فيها قَدْ حُكِمْ *** فَإِنَّها شَرْطِيَّةٌ وَ تَــنْـقَسِـمْ
57 أَيْضاً إِلى شَرْطِيَّـةٍ مُتــَّصِلَـةْ *** وَمِثـْــلُـهـا شَرْطِيَّـةٌ مُـنْـفَصِلةْ
58 جُزْ آهُما مُقَدَّمٌ وَتاليْ *** أمَّا بَـيَانُ ذاتِ الاتِّـصَالِ
59 ما أَوْجَبَتْ تَلازُمَ الجُزْأَيْنِ *** وَذاتُ الانــــْـفِصالِ دُونَ مَيْنِ
60 ما أَوْجَبَتْ تَـنَافُراً بَيْـنَهُما *** أَقْسامُها ثَلاثَةٌ فَـلْـتـــُـعْـلَما
61 مانِعُ جَمْعٍ أَوْ خُلُوٍّ أَوْ هُمَا *** وَهْوَ الحَقِيقِيُّ الأَخَصُّ فَاعْـلَـما
)فَصْلٌ في التــَّناقُضِ(
62 تَـنَاقُضٌ خُلْفُ القَضِيَّـتــَـيْنِ فِـيْ *** كَـيْفٍ وَصِدْقُ واحِدٍ أَمْرٌ قُـفِيْ
63 فَإِنْ تَــكُنْ شَخْـصِيَّةً أَوْ مُـهْمَلَةْ ****فَنَـقْضُها بِالْكَـيْفِ أَنْ تُـبَدِّ لَـهْ
64 وَإِنْ تـَـكُنْ مَحْصُورَةً بـــِـالسُّورِ *** فَانْـقُضْ بِـضِدِّ سُورِها المَذْكُورِ
65 فَإِنْ تَكُنْ مُوجـِِـبَـةً كُــلِّـيَّـةْ *** نــَقِيضُها سَالِبَةٌ جُــزْئِيَّةْ
66 وَإِنْ تَكُنْ سَالِبةً كُــلِّــيَّـةْ ***نَـقِيضُها مُوجِبَـة ٌ جُـزْئِيَّةْ
)فَصْلٌ في العَكْسِ المُسْتــَويْ(
67 العَكْسُ قَـلْبُ جُزْأَيِ القَضِيَّةْ *** مَعَ بَقَاءِ الصِّدْقِ وَالكَيْـفِـيَّةْ
68 وَالكَمِّ إِلاّ المُوجِبَ الكُـلِّـيَّـةْ *** فَعَوَّضُوها المُوجِبَ الجـُــزْ ئِـيَّـةْ
69 وَالعَــكْــسُ لازِمٌ لـِغَـيْرِ مَا وُجِدْ *** بِهِ اجْتِـمَاعُ الخِسَّـتـَيْنِ فَاقْـتَـصِدْ
70 وَالعَــكْــسُ في مُرَ تَّبٍ بِالطَّـبْع ِ *** وَ لَيْسَ في مُرَ تَّبٍ بِـالوَضْع ِ
)بابٌ في القــِيَاسِ(
71 إِنَّ القِياسَ مِنْ قَضايا صُوِّرا ***مُسْـــتَـلْزِماً بِالذَّاتِ قَوْلاً آخَرا
72 ثُــمَّ القِيَاسُ عِنْدَهُمْ قِسْمَانِ *** فَمِنْهُ مَا يُدْعى بِالاقْتِـراني
73 وَهْوَ الَّذي دَلَّ على النَتيجَةِ *** بِقُوَّة ٍوَاخْتــَـصَّ بالحَمْــلِـيَّـةِ
74 فَإِنْ تُرِدْ ترْكيـبَهُ فَرَكِّبا***مُـقَـدِّماتِهِ عَلى مَا وَجَبَا
75 وَرَ تِّـبِ المُقَدِّماتِ وَانْـظُرا *** صَحِيحَهَا مِنْ فَاسِدٍ مُخْـتَـبِـرا
76 فَإِنَّ لازِمَ المُقَدِّماتِ ***بِحَسَبِ المُقَدِّماتِ آتِ
77 وَما مِنَ المُقَدِّماتِ صُغْرَى *** فَيَجِبُ انْدِراجُها فِي الْكُـبْرى
78 وَذاتُ حَدٍّ أَصْغَرٍ صُغْراهُما *** وَذاتُ حَدٍّ أَكْـبَـرٍ كُبْراهُما
79 وَأَصْغَرٌ فَذاكَ ذُو انْدِراجِ *** وَوَسَطٌ يُلْغَى لَدَى الإِنْـتـاجِ
)فَصْلٌ في الأَشْكالِ(
80 الشَّكْلُ عِنْدَ هؤُلاءِ النَّاسِ *** يُطْـلَـقُ عَنْ قَضِيَّـتَيْ قِـيَاسِ
81 مِنْ غَيْرِ أَنْ تُعْـتَـبَرَ الأَسْوارُ *** إِذْ ذَاكَ بِالضَّرْبِ لَهُ يُشَارُ
82 وَلِلْمُقَدِّماتِ أَشْـكَالٌ فَـقَــطْ *** أَرْبَـعَــةٌ بِحَسَبِ الحَـدِّ الوَسَـطْ
83 حَمْلٌ بِصُغْرَى وَضْعُهُ بِكُبْرَى *** يُدْعَى بِشَكْلٍ أَوَّلٍ وَيُدْرَى
84 وَحَمْلُهُ فِي الْكُلِّ ثَانِياً عُرِفْ ***وَوَضْعُهُ فِي الْكُلِّ ثَالِثَاً أُلِفْ
85 وَرَابِعُ الأَشْكَالِ عَكْسُ الأَوَّلِ *** وَهْيَ عَلى التَّرْتِيبِ فِي التَّـكَمُّلِ
86 فَحَيْثُ عَنْ هذا النِّظَامِ يُعْدَلُ *** فَفَاسِدُ النِّظَام ِأَمَّا الأَوَّلُ
87 فَشَرْطُهُ الإِيْجَابُ فِي صُغْرَاهُ *** وَأَنْ تُرَى كُـلِّـيَّـةً كُبْرَاهُ
88 وَالثَّانِ أَنْ يَخْـتَـلِفا فِي الْكَـيْـفِ مَعْ *** كُـلِّـيَّةِ الْكُبْرَى لَهُ شَرْطٌ وَقَعْ
89 وَالثَّالِثُ الإِيْجَابُ فِي صُغْرَاهُمَا *** وَأَنْ تُرَى كُـلِّـيَّـةً إِحْدَاهُمَا
90 وَرَابِعٌ عَدَمُ جَمْعِ الخِسَّتَيْنْ ***إِلاّ بِصُورَةٍ فَفِيها يَسْتَبينْ
91 صُغْرَاهُمَا مُوجِبَةٌ جُزْئِيَّةْ ***كُبْرَاهُمَا سَالِبَةٌ كُـلِّـيَّـةْ
92 فَمُنْتِـجٌ لِأَوَّلٍ أَرْ بَـعَـةٌ *** كَالثَّانِ ثُمَّ ثَالِثٌ فَسِــــتَّـةٌ
93 وَرَابِعٌ بِخَمْسَةٍ قَدْ أَنْـتَجَا ***وَغَيْرُ مَا ذَكَرْتُهُ لَمْ يُـنْـتِجا
94 وَتَـتْـبَعُ النَّـتِيجَةُ الأَخَسُّ مِنْ *** تِلْكَ المُقَدِّماتِ هكَذا زُكِنْ
95 وَهذِهِ الأَشْكالُ بِالحَمْلِيِّ *** مُخْـتَصَّـةٌ وَلَيْسَ بِالشَّرْطِيِّ
96 وَالحَذْفُ في بَعْضِ المُقَدِّماتِ ***أَوْ النَّـتـيـجَةِ لِعِلْمٍ آتِ
97 وَتَـنْـتَهي إِلى ضَرُورَةٍ لِمَا ***مِنْ دَوْرٍ أَوْ تَسَلْسُلٍ قَدْ لَزِمَا
)فَصْلٌ في الاستثنائي(
98 وَمِنْهُ مَا يُدْعَى بِالاسْتِـثْـناءِ *** يُعْرَفُ بِالشَّرْطِ بِلا امْتِرَاءِ
99 وَهْوَ الَّذِي دَلَّ عَلَى النَّـتِـيْجَةِ*** أَوْ ضِدِّها بِالفِعْلِ لا بِالقُوَّةِ
100 فَإِنْ يَكُ الشَّرْطِيُّ ذَا اتِّصَالِ***أَنْتَجَ وَضْعُ ذَاكَ وَضْعَ التَّالِي
101 وَرَفْعُ تَالٍ رَفْعَ أَوَّلٍ وَلا يَلْزَمُ فِي*** عَكْسِهِمَا لِمَا انْجَلَى
102 وَإِنْ يَكُنْ مُنْفَصِلاً فَوَضْعُ ذا *** يُـنْـتِـجُ رَفْعَ ذَاكَ وَالعَكْسُ كَذا
103 وَذَاكَ فِيْ الأَخَصِّ ثُمَّ إِنْ يَكُنْ ***مَانِعَ جَمْعٍ فَبِوَضْع ِذَا زُكِنْ
104 رَفْعٌ لِذَاكَ دُونَ عَكْسٍ وَإِذَا *** مَانِعَ رَفْعٍ كَانَ فَهْوَ عَكْسُ ذَا

)لَـوَاحِقُ القِيَاسِ(
105 وَمِنْهُ مَا يَدْعُونَهُ مُرَكَّبَا ***لِكَوْنِهِ مِنْ حُجَجٍ قَدْ رُكِّـبَـا
106 فَرَكِّـبَـنْـهُ إِنْ تُرِدْ أَنْ تَعْـلَـمَـهْ *** وَاقْـلِـبْ نَـتِـيْجَةً بِهِ مُقَدِّمَةْ
107 يَلْزَمُ مِنْ تَرْكِيْـبِـهَا بِأُخْرَى *** نَـتِـيْـجَـةٌ إِلَى هَـلَـمَّ جَرَّا
108 مُتَّصِلَ النَّـتَـائِج ِالَّذِي حَوَى *** يَكُونُ أَوْ مَفْصُولَـها كُلٌّ سَوَا
109 وَإِنْ بِجُزْئِيٍّ عَلَى كُـلِّيْ اسْتُدِلْ *** فَذَا بِالاسْتِقْرَاءِ عِنْدَهُمْ عُقِلْ
110 وَعَكْسُهُ يُدْعَى القِيَاسُ المَنْطِقِيْ *** وَهْوَ الَّذِيْ قَدَّمْـتُـهُ فَحَـقِّـقِ
111 وَحَيْثُ جُزْئِيٌّ عَلَى جُزْئِيْ حُمِلْ *** لِجَامِعٍ فَذَاكَ تَمْثِيْلٌ جُعِلْ
112 وَلا يُفِيْدُ القَطْعَ بِالدَّلِيْلِ *** قِيَاسُ الاسْتِقْرَاءِ وَالتَّمْثِيْلِ
)أَقــْسامُ الحُجَّةِ(
113 وَحُجَّةٌ نَـقْـلِـيَّـةٌ عَـقْـلِـيَّـةْ ***أَقْسَامُ هَذِي خَمْسَةٌ جَـلِـيَّـةْ
114 خِطَابَةٌ شِعْرٌ وَبُرْهَانٌ جَدَلْ *** وَخَامِسٌ سَفْسَطَةٌ نِلْتَ الأَمَلْ
115 أَجَـلُّـهَا الْـبُرْهَانُ مَا أُلِّفَ مِنْ *** مُقَدِّمَاتٍ بِاليَقِـيْنِ تَـقْـتَرِنْ
116 مِنْ أَوَّلِيَّاتٍ مُشَاهَدَاتِ *** مُجَرَّبَاتٍ مُتَوَاتِرَاتِ
117 وَحَدَسِيَّاتٍ وَمَحْسُوسَاتِ*** فَتِلْكَ جُمْـلَـةُ اليَقِـيْـنِـيَّـاتِ
118 وَفِيْ دَلالَةِ المُقَدِّمَاتِ *** عَلَى النَّـتِـيْجَـةِ خِلافٌ آتِ
119 عَقْلِيٌّ أَوْ عَادِيٌّ أَوْ تَــَولُّدُ *** أَوْ وَاجِـبٌ وَالأَوَّلُ المُــؤَيـَّـدُ
)خَاتــــــِمَةٌ(
120 وَخَطَأُ الْـبُرْهَانِ حَيْثُ وُجِدَا *** فِيْ مَادَّةٍ أَوْ صُورَةٍ فَالمُبْـتَـدَا
121 فِيْ اللَّفْظِ كَاشْتِرَاكٍ أَوْ كَجَعْلِ ذَا ***تَبَايُنٍ مِثْلَ الرَّدِيْفِ مَأْخَذَا
122 وَفِيْ المَعَانِيْ كَالْتِبَاسِ الكَاذِبَةْ *** بِذَاتِ صِدْقٍ فَافْهَمِ المُخَاطَبَةْ
123 كَمِثْلِ جَعْلِ العَرَضِيْ كَالذَّاتِيْ *** أَوْ لازِمٍ إِحْدَى المُقَدِّمَاتِ
124 وَالحُكْمِ لِلْجِنْسِ بِحُكْمِ النَّوْعِ *** وَجَعْلِ كَالقَطْعِـيِّ غَيْرِ القَطْعِيْ
125 وَالثَّانِ كَالخُرُوجِ عَنْ أَشْكَالِهِ *** وَتَرْكِ شَرْطِ النَّــتْـجِ مِنْ إِكْمَالِهِ
126 هَذا تَمَامُ الغَرَضِ المَقْصُودِ *** مِنْ أُمَّهَاتِ المَنْطِقِ المَحْمُودِ
127 قَدِ انْـتَـهَى بِحَمْدِ رَبِّ الفَـلَـقِ *** مَا رُمْـتُـهُ مِنْ فَنِّ عِلْمِ المَنْطِقِ
128 نَظَمَهُ العَبْدُ الذَّلِيْلُ المُـفْـتَـقِرْ *** لِرَحْمَةِ المَوْ لَى العَظِيْمِ المُقْـتَـدِرْ
129 الأَخْضَرِيُّ عَابِدُ الرَّحْمنِ *** المُرْتَجِيْ مِنْ رَبِّـهِ المَـنَّـانِ
130 مَغْفِرَةً تُحِيْطُ باِلذُّنُوبِ *** وَتَكْشِفُ الغِطَا عَنِ القُـلُـوبِ
131 وَأَنْ يُثِـيْـبَـنَـا بِجَـنَّـةِ العُـلَـىْ *** فَإِنَّهُ أَكْرَمُ مَنْ تَفَضَّلا
132 وَكُنْ أَخِيْ لِلْمُـبْـتَدِيْ مُسَامِحَا *** وَكُنْ لإِصْلاحِ الفَسَادِ نَاصِحَا
133 وَأَصْلِحِ الفَسَادَ بِالتَّـأَمُّلِ *** وَإِنْ بَدِيْهَةً فَلا تُـبَـدِّلِ
134 إِذْ قِيْلَ كَمْ مُزَيِّفٍ صَحِيْحَاً *** لأَجْلِ كَوْنِ فَهْمِهِ قَبِيْحَا
135 وَقُلْ لِمَنْ لَمْ يَنْـتَـصِفْ لِمَقْصِدِيْ *** العُذْرُ حَقٌّ وَاجِبٌ لِلْمُـبْـتَدِيْ
136 وَلِبَنيْ إِحْدَى وَعِشْرِيْنَ سَـنَـةْ *** مَعْذِرَةٌ مَقْـبُولَةٌ مُسْــتَـحْسَـنَـةْ
137 لا سِيَّمَا فِيْ عَاشِرِ القُرُونِ *** ذِيْ الجَهْلِ وَالفَسَادِ وَالفُـتُـونِ
138 وَكَانَ فِيْ أَوَائِلِ المُحَرَّمِ تَأْلِيْـفُ*** هَذا الرَّجَزِ المُـنَـظَّـمِ
139 مِنْ سَــنَـةِ إِحْدَى وَأَرْبَعِيْنْ *** مِنْ بَعْدِ تِسْعَةٍ مِنَ المَئِيْـنْ
140 ثُمَّ الصَّلاةُ وَالسَّلامُ سَرْمَدَا *** عَلَى رَسُولِ اللَّهِ خَيْرِ مَنْ هَدَى
141 وَآلِهِ وَصَحْبِهِ الثِّـقَاتِ *** السَّالِكِيْنَ سُبُلَ النَّجَاةِ
142 مَا قَطَعَتْ شَمْسُ النَّهَارِ أَبْرُجَا*** وَطَلَعَ البَدْرُ المُنِـيْـرُ فِيْ الدُّجَى

avatar
خيرالدين
admin

عدد المساهمات : 772
نقاط : 1820
السٌّمعَة : 4
تاريخ التسجيل : 14/01/2014
العمر : 47
الموقع : http://islamchabeb2.ucoz.ae/

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://essalihine.yoo7.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
تستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى