الصالحين
منتديات الصالحين ترحب بضيوفها

عبد الرحمن بن إبراهيم بن عبد الرحمن المكنى بأبي زيد

اذهب الى الأسفل

عبد الرحمن بن إبراهيم بن عبد الرحمن المكنى بأبي زيد

مُساهمة من طرف محب الصالحين في الأربعاء أبريل 06, 2016 12:23 pm



اسمه ونسبه:
*** أبو زيد عبد الرحمن بن أبي إسحاق إبراهيم بن عبد الرحمن بن محمد بن علي الإنصلاحي الجنتوري الجراري التواتي الأنصاري.
***اصل سلفه من بلاد تيطاف من توات ثم انتقلو لعين صالح من بلاد تيديكلت ثم انتقل جده المذكور من بلاد تجورارين واستوطنها.
تحليته:
*** كان عالما فقيها أحد المجتهدين في عصره من أعيان العلماء، ومشاهر الفضلاء كان ثقة صالحا
وكان عديم النظير في العلم على اختلاف فنونه متبحرا في معرفة أحكامه ومعانيه وعليه مدار الفتوى وانتفع به خلق كثير
***ذاع صيته في الإقلم قاطبة لما ظهر عليه من نجابة ونفاذ بصيرة
تاريخ ومكان الميلاد:
لم أقف عليه.
شيوخه:
1-والده إبراهيم .
2-ابن عمه الفقيه المشارك سيدي عبد العلي بن أحمد بن عبد الرحمن ولازمه مدة.
3- عمر أبو حفص بن عبد القادر بن أحمد بن يوسف التنلاني
تلاميذه:
1- عبد الرحمن بن عمر التنلاني أخذ عنه بعد وفاة شيخه سيدي عمر بن عبد القادر.
2- محمد بن أحمد بن عبد العزيز المسعدي الجراري وهو الذي جمع نوازل شيخه مترجمنا
3- الشريف سيدي محمد عبد العالي بن عبد الحكم
4-محمد عبد الجبار بن أحمد التنكرامي.
مؤلفاته:
ألّفَ -رحمه الله- تآليف نظما ونثرا منها:
1-حاشية على الزرقاني على المختصر.
2- شرح المختصر اقتصر فيه غالبا على إسناد المسائل لأصولها.
***لم يكمل ولم يخرج من مسودته.
3-منظومتان في علم الكلام رائقتين.
4-لامية [في العقائد].
***ضمنها محصل كلام السنوسي في عقائده، وشروحها، وهما في غاية الإفادة. 5-ومنها شرحاه عليها، وهما أيضا في غاية الإفادة
7- منظومته في التصوف.
***ضمنها فن التصوف، من نقاية السيوطي، وخاتمة جمع الجوامع.
8- قصيدة في الفرائض.
9-كتاب النوازل.
***ذكره عبد الحميد بكري في كتابه النبذة ضمن قائمة مراجعه وأفاد أنه مخطوط بخزانة أحمد ديدي بتمنطيط.
***وذكره الصديق الحاج أحمد في قائمة مراجعه في كتابه التاريخ الثقافي أنه مخطوط خزانة عبد المالك الصوفي بدريان تيميمون ولاية أدرار.
10-له فتاوى في غنية المقتصد السائل.
11-"منظومة الغريم" .
***منظومة في قضاء الدين، مفيدة ظمنها مسائل مجموعة في غيرها. 12-منها شرحه عليها.
وقفات مهمة في حياته:
***ارحل متوجها لمدينة فاس، فردّه أهله، ثم لما بلغه قدوم شيخنا أبى حفص السابق لبلادنا فرحل إليه، وأقام عنده نحو سنة ونصف، وهو أجل من أخذ عنه في بلادنا، ثم رجع لبلده، وأقام بها مدة، ثم رحل إليه ثانيا، وأقام عنده نحو ستة أشهر، ثم رجع إلى بلده.
***وكنا نحضر مذاكرته مع الطلبة في دروس الشيخ أبي حفص، واستفدنا منه أضعاف ما استفدنا من شيخنا أبى حفص، لانبساطه معنا، ومداعبته، وصبره على جفائنا، فأحببناه حبا شديدا، فلما رجع إلى بلده حزنا لفراقه، ثم لما رجع في المرة الثانية فرحت لذلك فرحا شديدا.
**** استجزته، كما استجاز شيخنا أبا حفص المذكور، فإنه أجازه إجازة عامة وخاصة، فأجابني لما طلبته منه، لحسن ظنه بي، ومحبته لي، فأجازني كل ما أخذته عنه مكاتبة، ونص ما كتب إليّ، وناولنيه بيده لما قدم علينا متوجها للحج سنة 1150هـ-1737م، بعد سطر الافتتاح....(نص الإجازة )،
وقال المجاز ص139: ولما قفل من حجه رحلت إليه لتهنئته والسلام عليه، واستجزته ثانية فأجازني ما أجاز له فيه من لقيه في سفره ذلك من العلماء بمصر وغيرها، ونص ما كتبت إليه بعد أن ناولني إجازته.
****أجازه الكثير من أهل العلم، وأسانيده موصولة ببعض أصحاب المصنفات والمتون.
*** كان -رحمه الله- أعلم من لقيته بالأصول والقواعد الفقهية، فاق في ذلك شيخنا أبا حفص المذكور، فضلا عن غيره، عارفا باستخراج الفروع والنوازل منها، وبردها إليها.
***هو أول من ألف في النوازل بالقطر التواتي.
***إلا أنه -رحمه الله- لم يتقن فن العروض والقوافي، فلذلك يوجد فيهما من عيوبهما كثير، وقد أذن لي -رحمه الله- في إصلاح ما ظهر لي من ذلك فيهما (أي قصيدتيه في العقائد)، فأصلحت ما أمكنني.
***انتهت إليه الرياسة في العلم بالديار التواتية، وناب في الحكم، بسيرة حميدة، وعفة ونزاهة، وكان جامعا للعلوم الشرعية والعقلية واللغوية.
تاريخ ومكان الوفاة:
توفي -رحمه الله- إصفرار يوم الأحد، الثالث من جمادى الأول ى سنة1160هـ1747م.


avatar
محب الصالحين
نشيط

عدد المساهمات : 85
نقاط : 245
السٌّمعَة : 4
تاريخ التسجيل : 17/01/2016

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى